السبت، 1 ديسمبر، 2012

تجربة" التغيرات التي تؤدي الى تكوين الصخور"


لقد قامت المجموعة المكلفة بإجراء التجربة بتنفيذ التجربة مسبقا قبل تنفيذها مع طالبات الفصل، وقد استفادت الطالبات واكتسبن مهارة التعامل مع الآدوات ومهارة الملاحظة والاستقصاء بالاضافة الى مهارة التواصل مع الآخرين......
أضغط هنا .... لمشاهدة العرض التقديمي لكيفية إجراء التجربة والنتائج التي تم الحصول عليها بعد إجراء التجربة،،،،،،،،،،،

أتمنى المشاركة وإبداء الرآي بخصوص العرض.....

الخميس، 22 نوفمبر، 2012

رحلة تعليمية الى مصنع حلويات عمان

مع صبيحة يوم الاحد الموافق 18 من نوفمبر 2012 انطلقت طالبات الصف 9\9 المشاركات في مشروع "الكيمياء في حياتنا" الى مصنع عمان للحلويات في منطقة الرسيل الصناعية. ليشاهدن ويتعرفن على طريقة صنع وخلط الحلويات وكان الهدف من هذه الرحلة التعرف على التغيرات التي تطرأ على المواد الخام بدايةَ لتنتهي ناتجة الحلويات . تشتمل الزيارة على دخول جميع الطالبات الى المصنع والتعرف على الآلات الموجودة بالمصنع مبتدئة بالخلط بعدها الافران ومن ثم الات التشكيل , التقطيع , والتغليف وفالنهاية التعبئة. كذلك تعرفت الطالبات على أنواع الحلويات التي ينتجها المصنع والتي تنقسم الى نوعين اساسيين وهما الاكلير و التوفي و ايضا كانت الاسئلة الموجهة للمرشد تخص الفروقات بين هذين النوعين وماذا يضاف الى كل منهما  . التوفي : يضاف اليها النكهات فقط  بينما تضاف اشياء أخرى للإكلير مثل الكراميل والبندق والحليب . استنتجت الطالبات من خلال شرح المرشد ماهي التغيرات الكيميائية والفيزيائية الناتجة من مراحل صنع الحلويات مثل خلط المكونات , طبخها , تبريدها تقطيعها و تغليفها وعلي ان اذكر ان الحلويات  تمر بجهاز يقوم بكشف ما اذا كانت الحلويات تحتوي على مواد معدنية او دخيلة كبقايا الغلاف مثلا. لقد قامت الطالبات بتسجيل جميع المعلومات الجديدة والمهمة وايضا فقد  استلمن جميعهن استمارة تسجيل الملاحظات المستلمة من عند المعلمة . فالنهاية وبعد التعرف على طرق صنع الحلويات عادت الطالبات الى المدرسة  و هن يحملن معلومات جديدة عن الحلويات وعن التغيرات الفيزيائية والكيميائية  التي تعرضت لها المواد لإنتاج الحلويات.

الأحد، 7 أكتوبر، 2012

انطلاقة مشروع " الكيمياء في حياتنا "

عزيزاتي .... طالبات الصف التاسع/9


إن مشروع" الكيمياء في حياتنا" يعد تطبيق عملي على طريقة التعلم بالمشاريع ، حيث تعد هذه الطريقة من الطرق الحديثة المتبعة لجعل الطالب هو المعلم والمتعلم في العملية التعليمية بهدف اكسابه مهارات القرن الواحد والعشرين....

يسعدني مشاركتكن لي في تطبيق هذا المشروع وأسأل الله العلي القدير أن يوفقنا لما فيه الخير والعطاء...
كما  يسرني تقبل أي مقترحات أو أراء بشأن المشروع من خلال هذه المدونة..